من المسئول عن الانحدار الجارف في جودة التعليم ؟  من يسامر الشاب العاطل عن العمل ؟ من الذي رفع أسعار الأراضي ؟ من شوه صورة الإسلام  ؟ من قهر الأيتام ؟ لماذا لم يتأهل منتخبنا السعودي لبطولة كأس العالم ؟ لماذا تستمتع الأسر السعودية بالتسوق في البحرين ؟ لماذا هرب الشباب للمخيمات و الاستراحات ؟ من دفعنا للإسراف في  التنقيب عن الأمجاد و حجب رؤيتنا عن المستقبل ؟ من المسئول عن هبوط جودة المسلسلات و الأفلام و الروايات ؟ من قطع الوصل بيننا ؟ من دمر إنسانيتنا و عطفنا و فرحنا و بيئتنا ؟ من أشغلنا بقضايا و ورطنا في أزمات ؟ من يتحكم فينا وفي من حولنا ؟ المسئول عن ذلك الجميع ! 
سابق القائمون على المؤتمر العلمي الثاني للعلامة الشيخ الاوحد الشيخ احمد بن زين الدين الاحسائي الزمن استعدادا لانطلاق المؤتمر عصر اليوم الجمعة في الحسينية الجعفرية والذي سيختتم اعماله غدا السبت، وبهذه المناسبة قال د. صالح الصفار: سعدنا وقرت اعيننا بزيارة الحكيم الالهي والفقيه الرباني روح الشريعة آية الله الميرزا عبدالله الحائري الاحقاقي دام ظله العالي حيث ملأت زيارته المباركة قلب المؤمنين فرحا وسرورا، لافتا الى ان المؤتمر العلمي الثاني سوف يسلط الضوء على الشيخ احمد بن زين الدين الاحسائي والذي يعد من علماء الدين الذين في عصرهم.
تنطلق اليوم فعاليات المؤتمر العلمي الثاني للعلامة الشيخ الأوحد، تحت نظر سماحة الحكيم الإلهي والفقيه الرباني آية الله المعظم الحاج المولى الميرزا عبدالله الحائري الأحقاقي، بإشراف سماحة الشيخ توفيق ناصر البوعلي وكيل سماحة المولى الميرزا عبدالله الأحقاقي في المملكة العربية السعودية، والمقرر اقامته في الفترة من 29-30 أغسطس الحالي في الحسينية الجعفرية العامرة، وذلك بعد مضى ثلاث سنوات من اقامة المؤتمر الأول، وأكد المشرف العام اقامة المؤتمر الشيخ توفيق ناصر البوعلي وكيل سماحة المولى الشيخ أحمد بن الشيخ زين الدين الاحسائي اقامة المؤتمر العلمي الثاني جاء تنفيذا للتوصيات التي خرجت من المؤتمر الأول بأن يعقد المؤتمر كل ثلاث سنوات، موضحا أنهم عملوا خلال هذه الفترة على جميع الترتيبات لتحقيق الأهداف والغاية المرجوة من تنظيم المؤتمر الثاني.
أوضح عضو المجلس البلدي بالأحساء مشرف الدائرة الخامسة علي بن حجي السلطان في اللقاء الذي جمعه مع أهالي المنصورة دور ومهام المجلس البلدي وما هي صلاحياته ومسئولياته وذكر أن من مشاكل الأحساء هي كثرة الطرق التي تتبع وزارة النقل بينما المواطنين يعتقدون أنها تابعة للبلديات خاصة وأن البلديات تتبنى تطوير بعض تلك الطرق بسبب حاجة الناس الملحة إليها وعدم رصد ميزانية من وزارة النقل لذلك مما يضطر البلديات للتجاوب مع مطالب المواطنين وتغليب المصلحة العامة, كما أوضح السلطان أنه طالب بخطة استيراتيجية واضحة لتنمية وتطوير المدن والقرى الشرقية والشمالية من خلال رفع مخصصات المشاريع للبلديات الفرعية وتوزيع التنمية بشكل عادل ومتوازن والعمل على تنوع المشاريع

آخر الأخبار

أخر الصور

آخر الصوتيات

آخر الفيديوهات